نرصد مدون ترصد فقط
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دعوة لنشر أدب المقاومة العراقية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 77
تاريخ التسجيل : 25/09/2011

مُساهمةموضوع: دعوة لنشر أدب المقاومة العراقية   الثلاثاء مايو 01, 2012 4:16 pm

أصداف
دعوة لنشر أدب المقاومة العراقية

أخبرني شاعر عراقي معروف قبل مدة، بأن أكثر من الف عمل أدبي تتحدث عن المقاومة العراقية، كتبها المئات من الروائيين والقصاصين والشعراء العراقيين الموجودين في داخل العراق، وأن عجلة الكتابة متواصلة منذ السنة الاولى للغزو الأميركي للعراق عام 2003، وإذا يعرف صديقي الشاعر المئات من المبدعين والكتاب العراقيين الذين يحتفظون بمسودات لروايات ومسرحيات وقصص تتحدث عن بطولات المقاومين العراقيين ضد القوات الاميركية المحتلة، فإن الكثير من الكتاب الذين سطروا إبداعاتهم لا يعرف أحد عنهم شيئا، وقبل أن نتحدث عن قيمة أدب المقاومة العراقية وأهمية التوثيق لملاحم شهدتها أرض العراق في التصدي للغزاة الذين اضطروا لمغادرة أرض الرافدين،لا بد من توجيه دعوة الى المؤسسات ومراكز البحوث ودور النشر الحكومية والخاصة لرعاية الابداع الادبي المقاوم العراقي، لأنه يمثل إضافة للإبداع العربي ولإبداع المقاومة في الوطن العربي، وبدون شك يتفق الكثير من المبدعين على أهمية الادب الذي يُكتب في ظروف الاحتلالات، لما يحوي من دروس في الحياة الاجتماعية وما يحصل فيها في ظل الاحتلال، وهذا الأمر يضع مسؤولية استثنائية على عاتق المعنيين بالنشر والتوزيع في الوطن العربي، وأعتقد بأن المبدعين في الوطن العربي كتبوا الكثير عن المقاومة الجزائرية، التي تصدت للاحتلال الفرنسي والتي تمخضت في نهاية المطاف عن المنجز التأريخي المتمثل بإخراج القوات الفرنسية التي احتلت الجزائر منذ عام 1830 حتى هزيمتها واستقلال الجزائر في الخامس من تموز ـ يوليو عام 1962، كما كُتب الكثير من المبدعين في الوطن العربي عن المقاومة الفلسطينية التي سطر أبطالها الكثير من القصص والملاحم في تصديهم للاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، ونشرت الكثير من دور النشر الاعمال الابداعية، كما تبنت بعض الدول مسؤولية نشر وتوزيع الكثير من تلك الاعمال، لأنها تؤرخ لأخطر الحقب التي تمر بها الامم والشعوب، ولا تتوقف عند حدود الحدث المقاوم،بل تتجاوز ذلك الى ما هو أبعد من ذلك، فقصص المقاومة تعني أن الشعب المقاوم للغزاة شعب حي ينتمي الى أمة حية ،لا تتأثر بالزحف العسكري وبالحروب الفكرية والثقافية،التي تهدف إلى تقويض روح المقاومة وتبث مختلف أنواع التثبيط والاسترخاء وقبول الآخر، حتى إذا كان غازيا ومحتلا مجرما، لهذا فأن الأولوية عند الشعوب للملاحم، التي تسطر الاحداث الكبيرة والهامة للامم، ولا يخفى على أحد أن هزيمة الولايات المتحدة ومعها بريطانيا والكثير من دول العالم على أرض الرافدين ليس بالحدث العابر والبسيط، فالقوة الاميركية والدولية التي غزت العراق لا تشبهها قوة على أرض المعمورة، كما أن ظروف العراق وأقصد المقاومين في أصعب حالاتها، اذا ما وضعنا مجمل الظروف التي أحاطت بالفعل المقاوم في العراق، رغم ذلك انبثقت المقاومة واندفع المئات من المبدعين العراقيين لتوثيق الفعل المقاوم إبداعيا، فخرج الى النور النزر اليسير بل القليل جدا من إبداع الكتاب العراقيين، وفي حال عدم وجود جهات قادرة على رعاية هذا المنجز الابداعي العراقي، فأننا سنواجه مشكلتين مترابطتين، الأولى أن هذا الإبداع سيبقى حبيس خزانات ورفوف الكتاب، الذين أمضوا أوقاتا في الكتابة وفي ظروف العراق الصعبة، والمشكلة الثانية أننا سنفقد الكثير من الأعمال الأدبية التي توثق للاحتلال والمقاومة، عندما لا يجد الكتاب نافذة لنشر هذه الاعمال، ما يدفعهم الى النكوص وعدم الخوض في الكتابة الإبداعية.
إن الاهتمام بالإبداع بصورة عامة يحتاج الى مؤسسات، وأن الاجيال القادمة بحاجة الى التعرف على المنجز الابداعي، الذي سطرته الاقلام الوطنية حول معارك ضارية ومواقف كبيرة لرجال نذروا أنفسهم للتصدي للغزاة، الذين أرادوا إذلال الأمة من خلال العراق وشعبه، فأذلهم المقاومون وهربوا بقوتهم الأكبر والاقوى في العالم،وسقط قتلاهم باعداد لا يريدون ذكرها وعاد الكثير من رجالهم ونسائهم والجنون والعوق يرافقهم في حياتهم اليومية.

وليد الزبيدي
كاتب عراقي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kjdurry.ba7r.org
 
دعوة لنشر أدب المقاومة العراقية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونة دوار 18 مدينة حمد :: صحيفة سلطنة عمان الا سبو عيه-
انتقل الى: